العودة   منتديات صقر الجنوب > المملكة الاردنية الهاشمية > المملكة الاردنية الهاشمية > قسم الاخبار المحلية الاردنية والعالمية
المناهج الاردني المنهاج السعودي المنهاج الكويتي المنهاج الفلسطيني المنهاج الاماراتي المنهاج القطري ניירות עבודה المنهاج البحريني منهاج سلطنة عمان

قسم الاخبار المحلية الاردنية والعالمية أخبار الصحف ووكلات الانباء ومواقع الاخبار

كلمة الإدارة

موقع عمون الاخباري وموقع سرايا الاخباري يتعرضان الى الاختراق والقرصنة

مركز حماية وحرية الصحفيين يستنكر استهداف موقع سرايا ويطالب الحكومة بالتصدي للقرصنة الإلكترونية سرايا – اصدر مركز حرية وحماية الصحفيين بيان استنكر فيه الاستهداف الذي تعرض له موقع سرايا

إضافة رد
آلقائمة الرئيسية
التسجيل
البحث
مشاركات اليوم
التقويم
التعليمـــات
المتواجدون الآن
مشاهدة ملفي الشخصي

آلقائمة الرئيسية

 
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-09-2011   #1
مہجہرد إنہسہآن
28-09-2009


الصورة الرمزية مہجہرد إنہسہآن
مہجہرد إنہسہآن غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1
 تاريخ التسجيل :  Aug 2009
 أخر زيارة : منذ يوم مضى (12:20 AM)
 المشاركات : 40,438 [ + ]
 التقييم :  70829
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~

عندما نراجع حياتنا
. . . نجد أن أجمل : )
مَ حدث : لناا .. كان '
- ( صدفہ
موقع عمون الاخباري وموقع سرايا الاخباري يتعرضان الى الاختراق والقرصنة




مركز حماية وحرية الصحفيين يستنكر استهداف موقع سرايا ويطالب الحكومة بالتصدي للقرصنة الإلكترونية

موقع عمون الاخباري وموقع سرايا ea2d821e25a6ec8eceff

سرايا – اصدر مركز حرية وحماية الصحفيين بيان استنكر فيه الاستهداف الذي تعرض له موقع سرايا لاختراق من قبل مجهولين وطالب فيه الحكومة بوضع حد للقرصنة الالكترونية للمواقع الاخبارية وتالياً نص البيان :

استنكر مركز حماية وحرية الصحفيين الاستهداف الذي تعرض له موقع سرايا مؤكداً أن أي اعتداء تتعرض له أي وسيلة إعلامية هو اعتداء على حرية الصحافة وعلى حق المجتمع في المعرفة.

وأعرب المركز عن قلقه من سلسلة أعمال القرصنة والاستهداف الذي تتعرض له المواقع الإخبارية الإلكترونية مشيراً إلى أنها تتنافى مع الوعود التي تطلقها الحكومات بضمان حرية الإعلام.

وكان موقع سرايا قد أعلن في بيان أصدره استنكاره للاستهداف المتعمد من قبل من أسماهم خفافيش الظلام وضعاف النفوس وأعداء الحرية الذين يحاولون فرض سياسة التعتيم الإعلامي وحجب نقل الحقيقة عن الشارع الأردني والدولي".

وأضاف البيان "أن إدارة سرايا تحاول منذ الصباح التواصل مع جماهيرها إلا أن مجهولين قاموا بتعطيل وحجب الموقع".

وقال الرئيس التنفيذي لمركز حماية وحرية الصحفيين الزميل نضال منصور "آن الأوان للحكومة أن تتحرك للتصدي لأعمال القرصنة التي تمارس ضد المواقع الإلكترونية"، مشيراً إلى أن "سكوتها يعني تقصيرها بتوفير الحماية الإيجابية للإعلام وقد يفسر بموافقتها الضمنية على ذلك".

وحث منصور أصحاب المواقع الإلكترونية التقدم بشكاوى رسمية للجهات المعنية ومطالبتها بالكشف عمن يقومون بهذه الأفعال المجرمة حتى يمكن مساءلتهم وملاحقتهم قانونياً.

ودعا مركز حماية وحرية الصحفيين الأسرة الصحفية إلى المبادرة للاجتماع لتنسيق مواقفها في كيفية التعامل مع وسائل الرقابة الجديدة التي يتعرض لها الإعلام الإلكتروني.






المصدر من سرايا











نواب ولجنة التوجيه الوطني تستنكر وتدين قرصنة "عمون" ..




عمون - وائل الجرايشة - عبَر نواب عن تضامنهم ودعمهم لـ "عمون" كوكالة إخبارية تتسم بالمهنية والمصداقية بعد القرصنة التي تعرض لها الموقع يومي الأحد والإثنين مطلع الأسبوع الحالي.


وأكد نواب خلال اجتماع عقد ظهر الثلاثاء بقاعة الصور في دار البرلمان دعت إليه لجنة التوجيه الوطني برئاسة النائب جميل النمري على شجبهم واستنكارهم لما حصل مع "عمون" ومواقع اخبارية خلال السنوات القليلة الماضية وتحديد الأطراف المسؤولة عما جرى.

واشار نواب إلى أن وكالات أجنبية نشرت بيان الشخصيات الذي أثار الزوبعة دون أي حذف ، مشيدين بتعامل موقع عمون الوطني مع الأمر .

** النائب جميل النمري :
وقال رئيس لجنة التوجيه الوطني النيابية الزميل جميل النمري أن اللجنة دعت لاجتماع لبحث القرصنة التي حصلت على موقع عمون الإخباري وموضوع الإعلام الالكتروني ، مبيناً أن الهدف من عقد الاجتماع أيضاً الإستماع إلى آراء الصحفيين واستمزاج ما يجول بخاطرهم حول الاعلام الالكتروني.

والمح النمري إلى أنه لن تتم المبادرة من قبل النواب لسن أي تشريع للإعلام الالكتروني يمس الحريات الصحفية ، مشدداً على الالتزام بالشراكة والتعاون بين جميع الأطراف الاعلامية خاصة الالكترونية منها.

وقال "صار ضجة بعد القرصنة التي استهدفت عمون وصدرت عدة بيانات واليوم أتينا لبحث الملف" ، طالباً من ادارة تحرير "عمون" وضع النواب بتطورات ما جرى .

وأشار إلى أن جلالة الملك أكد خلال لقاءه مؤخراً رؤساء الكتل النيابية والمكتب الدائم على صون الحريات الصحفية والحريات ، وعلى هذا الأساس تطرق الملك إلى موضوع قانون الإجتماعات العامة ".

وبين أن المراهنة على المسؤولية الذاتية وهي قضية خلافية ، منوها الى ان النواب لن يذهبوا بأي اتجاه إلا لحماية الحريات .

** سمير الحياري :
وقال الزميل سمير الحياري " نحن نثمن فزعة النواب في لجنة التوجيه الوطني وأعضاء المجلس من خارج اللجنة وموقفهم مشهود من حيث نصرة الحريات وهو أمر محط إعتزاز وتقدير منا كصحفيين حيث يقف النواب ضد تقييد الحريات والتضييق عليها وضبطها خاصة وأن جلالة الملك قال أن الحرية سقفها السماء".

وبين أن الموقع لديه سياسة تحريرية تتفق مع مبادئنا جميعاً كأردنيين وحتى البيان المعني تم ازالة بعض العبارات التي نشرها غير ، فعوقبنا نحن ومن نشر كافة التفاصيل بقيت أمورهم على ما يرام ولم يشطب من عندهم أي حرف.


** باسل العكور :
من جهته قدم الزميل باسل العكور شرحاً مفصلاً عما جرى للموقع من قرصنة ومؤكداً أنه يمسك عن بعض التفاصيل المتعلقة باتصالات خاصة جرت قبيل الإختراق مشيراً إلى أنه اذا طلبُ المزيد من الايضاحات فادارة الموقع جاهزة لتقديمها.

وبين " نشرت عمون بياناً لـ (36) شخصية عشائرية مساء السبت وكان سقفه مرتفعاً ، وقد تم تحريره وازلنا ما يترتب علينا من مسؤولية ، وبعدها وصلتنا دعوات لإزالة البيان وتحفظنا على ذلك لأن للأردنيين الحق في معرفة ما يجري على الساحة المحلية ".

وتابع " وعملت السلطات الاردنية على حذف المادة عن عمون بنسختيها العربية والإنجليزية دون علم الادارة ، وثبت فنياً أن الأجهزة الأمنية وراء الاختراق الأولي".

وأضاف " صباح الاثنين تم الاعتداء على المواقع الفرعية لعمون مثل الموقع الرياضي والطبي وتم قرصنة الايميلات الشخصية لإدارة المواقع وصفحاتهم على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك ، ليتم بعدها السيطرة على الشبكة الداخلية للموقع الرئيسي والسيرفرات الخاصة به ، ونشر خبراً من قبل الجهة المقرصنة يزعم بقرصنة الموقع من قبل الجالية الاردنية في استراليا لأن الموقع ينشر أخباراً تسيء للوطن ، ليتم حجب الموقع عن الشبكة العنكبوتية عقب ذلك ".

واردف العكور قائلاً " نفذنا بعد ذلك اعتصاماً أمام مقر نقابة الصحفيين حتى اعيد الموقع للظهور عند الساعة الرابعة عصر الإثنين وفض الاعتصام وطالبنا الحكومة الجديدة وأجهزتها أن تتعهد بعدم تكرار ما جرى وأن لا تُستخدم القرصنة كوسيلة لمنع المعلومات عن المواطنين فهي وسيلة غير مقبولة ومرفوضة ، وأبوابنا مفتوحة للتواصل مع كافة الجهات ، ونحن نعمل ضمن المنظومة المتعارف عليها ومن غير المعقول أن نتماهى مع أي جهة تماماً أو أي طرف ، فلدينا سياسة تحريرية ونرفض تدخل أي جهة في عملنا ".

وأشار إلى أن عمون استهدفت (3) مرات في وقت سابق ونعرف الجهة التي الحقت الضرر بالموقع ولم نفصح عن ذلك لكننا هذه المرة اعلنا الجهة التي استهدفت عمون ، مبيناً " لا يستطع أي فرد عادي أن يقوم بالاجراءات التي نفذت على الموقع حيث فقدت الشبكة وحذفت كافة المعلومات والمواقع الفرعية ، فالمسألة ليست (هاكرز) أو هاوٍ بل جهات قادرة على أن تخترق الشبكة وتستخدمها في الوقت الذي تريد ولم ننجح في صد التدخل في الساعات الأولى".

ونفى العكور تدخل رئيس الحكومة المُكلف معروف البخيت بأي شكل من الأشكال ومعرفة موقفه حول ما جرى .

واعرب العكور عن امتنانه للنواب الذين يمثلون شركاء حقيقيين وتحالف قوي لخدمة الاردنيين والدفاع عن مصالحهم.

** النائب سميح المومني :
واستفسر النائب سميح المومني إن كان هنالك تؤكد من الجهة التي عملت على قرصنة الموقع قبل أن تؤكد له ادارة الموقع بأن التتبع الفني لعملية الإختراق أكدت الجهة وراء العبث الذي طال "عمون" ، لكنها لم تشر ادارة الموقع إلى متخذ القرار بعملية القرصنة.

وتابع " نتضمن مع "عمون" ونعتقد أن "عمون" وغيرها مقروئة وهي وسعة الإنتشار " ، مبيناً أن الوطن في ظروف استثنائية دقيقة بحاجة الى التعامل بدقة مع الامور ، مشيرا الى ان التعليقات أحيانا تشكل انطباعات خاطئة بحاجة الى وقت وجهد لتغييرها.

وانتقد المومني بعض من يكتب عناوين تختلف عما هو موجود في المتن داعياً إلى سن تشريع لتنظيم الاعلام الالكتروني.

** النائب سمير عرابي :
وتساءل النائب سمير عرابي إن كان جهات خارجية تستطيع اختراق الموقع قبل أن يجيبه الزميل عكور بأن لا مصلحة لجهات خارجية بحجب الموقع ، كما ان ادارة الموقع تلقت اتصالات سابقة حول البيان وضرورة ازاحته ورفض الطلب.

** النائب مصطفى شنيكات :
من جهته قال النائب مصطفى شنيكات إننا في عصر لا يمكن لأي قوى احتكار المعلومة فالعالم اصبح مفتوحاً ولو تمت قرصنة "عمون" فهنالك مواقع إخبارية أخرى وصعب ايقافها جميعاً ، وهذه مرحلة لا يمكن فيها كبت اي معلومة وحقيقة لا يدرك الحالة التي نعيشها.

وبين النائب أن بعض الأخبار التي تحجب يتم تداولها بالشارع على شكل منشورات ، مضيفاً " نحن مع الحرية الكاملة للمواقع وهم أناس ملتزمون بالثوابت وأنا قرأت البيان الأصلي والبيان الذي ورد على "عمون" وعرفت أنها مجزوئة دلالة على حرصهم الوطني".

وتابع " علينا أن نهيأ مناخ بول الرأي والرأي الآخر وهذا المناخ يجعلنا نتقدم إلى الأمام فكل الحقيقة للناس وغياب الرأي الآخر ضد مصلحة البلد ، وأنا مع تشريع يحمي المواقع الاكترونية خاص بهم ".

** النائب عبد القادر الحباشنة :
وبعد أن شكر التواجد المكثف في اجتماع لجنة التوجيه الوطني قال النائب عبد القادر الحباشنة " نحن مع حرية الصحافة الإلكترونية قلباً وقالباً ومع "عمون" في هذا الموقف ، وما جرى لها ويجب أن نكون واضحين ونعلن تضامننا ونستنكر القرصنة من أي جهة كانت".

وأضاف " الحرية الكاملة تقابلها مسؤولية كاملة ، وفي صحفنا لا نعرف عدد الأحزاب إلا في الاجتماعات التي تعقد مع وزراء الداخلية " ، وابدى دعمه للصحافة الالكترونية الأوسع انتشاراً التي لها دورها الوطني المُقدر.

والمح الحباشنة إلى أن المادة التي نشرت على "عمون" قد حررت ومارس الموقع مسؤولية وطنية وقدم الخبر بأفق وطني ، منوها الى ان مواقع خارجية نشرت البيان بكافة تفاصيله.

وتطرق النائب إلى ضرورة وجود تشريعات لمنع التعليقات على الصحف الالكترونية أو اليومية التي لها مواقع تفاعلية دون ذكر اسم للمعلق ، متسائلاً " من يتحمل المسؤولية عن اولئك المعلقين الذين لا يكشفون عن اسماءهم".

** النائب حمد الحجايا :
وقال النائب الزميل حمد الحجايا "إننا نحترم عمون التي خلقت تحدٍ كبير أمام الإعلام الأردني وخلقت تطوراً كبيراً في سقف الحريات وقادت المسيرة الإلكترونية التي نحترمها " ، رافضاً في ذات السياق تقييد حرية الإعلام بتشريعات جديدة مشددا على أن يتم تنظيم أي عمل داخل النقابة أو عبر أدبيات أو ميثاق شرف لأننا خرجنا من إطار وزارة الإعلام.

وتابع " هنالك مسؤولية وطنية وعمل يحكم الصحافة الالكترونية وما حدث استنكره بغض النظر عن الجهات التي تقف وراءه ولو تعاملت معه بكل مهنية لعرفت أن وجوده على موقع محلي أفضل من تناقله في وسائل خارجية ".

وزاد الحجايا " المسؤول عما جرى تصرف بلا وعي إعلامي فالقارىء راح يبحث عن النسخة الأصلية للبيان رغم أنه كان على موقع عمون بشكل مهذب وبمسؤولية وطنية".

وختم حديثه بالقول " واجبنا كإعلام أن نقف مع الوطن في ظل الأزمات الخارجية التي تضغط على الوطن حتى لو كان من حق الصحفيين أن تنشر ما تريد" .

** النائب نواف الخوالدة :
وأيد النائب نواف الخوالدة ما تحدث به زملاءه النواب وقال " أنا مع كل ما تحدث به الزملاء مع الصحافة الحرة المسؤولة " ، واضاف " نحن مسؤولون في الوطن وبحاجة الى وقفة معه .. واشكر "عمون" على تهذيبها للبيان الذي نشرته ونثمن هذا الجهد ، ونحن معكم "..

** النائب عواد الزوايدة :
وقال النائب عواد الزوايدة " شكراً للصحافة .. وشكراً لصحيفة عمون .. ونحن قد آلمنا سماع خبر قرصنة "عمون" ، فنحن من المتابعين للوكالة منذ نشأتها وقد اعتدنا عليها وهي الصادقة الصدوقة مع الوطن والمواطن".

وأضاف " تفاجئنا بالقرصنة وهذا كلام مخالف للدستور ومخالفة صريحة للأعراف ومخالف للصحافة والإعلام الذي تحدث عنه جلالة الملك وقال ان سقفه السماء".
وزاد " نحن مع الوطن والنظام ومع الرأي والرأي الآخر وهذا الأمر لا يفسد للود قضية ، وإن أساس ما يجري غياب المعلومة ونقصها أحياناً ما تجعل البلد في حالة خطر " ، وتابع " المواطن يعي جداً أن المعلومة هي أساس الحياة اليومية والأمن والإستقرار ، ويحق لأي شخص أن يعبر عن رأيه والدستور كفل ذلك وما قامت به "عمون" ليس بالغريب عليها وقد نقلت وقائع حدثت فنشرت ما توصلت اليه بل أنها مارست رقابة ذايتة على نفسها".

وقدم النائب حمد الحجايا مداخلة أثناء حديث الزوايدة ليؤكد " عمون غير معنية في محتوى البيان وقد تكون ضده لكن لها الحق في بث الخبر".

وتابع النائب الزوايدة حديثه " نستنكر ما جرى فعمون صوت الحق وارادة الناس وكلامهم وهي تعبر ن الحقائق ومصداقيتها عالية ومعلوماتها دقيقة وسباقة في نشر الاخبار وطرحها متوازن ونحن معها ، كما اننا ضد تقييد الحريات الصحفية ومع القوانين الناظمة للمساهمة في رفع الحريات الاعلامية فالاعلام أساس في الإصلاح السياسي والاقتصادي" .

** النائب خليل عطية :
وقال النائب خليل عطية " نستنكر ونشجب ما جرى لوكالة "عمون" ونعتبرها بلطجة ، وسواء اتفقنا أو اختلفنا على ما جاء في البيان فهنالك أساليب حضارية وقانونية للتعامل مع ما حصل ".

وأضاف " المواقع الالكترونية المحترمة التي لا تسيء وتظهر المخفي والموجود تستحق الثناء على عملها بل دعمها ويجب إن تح تحقيق واطلاع المجلس على ما جرى حيث أن هذا الأمر يخضع لدورنا الرقابي ويجب العل على منع تكرار هذا الأمر في المستقبل".

وبين النائب عطية المقرب من الأسرة الصحفية "أي شخص متضرر مما يُكتب فإن القضاء هو الحكم والفيصل ".

** مداخلات الزملاء الصحفيين :
وتحدث زملاء عقب مداخلات النواب شرحوا فيها التضييق الذي يمارس من قبل السلطات على الحريات الصحفية في الاردن مطالبين مساعدة النواب للتخلص من القوانين التي تحد من الحريات واستبدالها بتشريعات تحمي وتصون الحريات.

وانتقد الزميل شاكر الجوهري الذي تحدث باسمه والزميل أحمد الوكيل ربط بعض المسؤولين موضوع الحرية بالمسوؤلية ، مبيناً أن المواطن يفهم من ذلك أن تكون الأخبار دقيقة ومصاغة بكل مهنية ، في حين يعتقد المسؤول في ذهنه أن المسؤولية تعني تكميم الأفواه وهذه المطالبات تحد من سقف الحريات.

واعتبر الزميل علاء الفزاع أن ما جرى لموقع عمون أمر أشعره بالخطورة على الرغم من ان موقعه - كل الاردن - تعرض للقرصنة (14) مرة ، وتابع " شعوري بالخطورة كون من اغلق عمون كأنما يمنع الرأي عن الصدور أو يغلق شاشة التلفزيون الرسمي.

وبين الفزاع ان الجهات القادرة على الوصول الى محطة هاشم ومزودي شبكة الانترنت قادرة أيضا على الوصول الى شبكات البنوك والوزارات ويستطيع أن يقرصن ويؤثر على الحركات البنكية.

وطالب بالوصول الى الجهة المتسببة بما جرى لعمون ومحاسبة الافراد لان القرار قد اتخذ بشكل فردي ، وهذا يؤثر على وجه الاردن واقتصاده الوطني.

واستغرب الزميل محمد بدوي الحديث عن تشريعات ومدونات سلوك ، معتقدا ان الدولة تحاول تقزيم الاعلام الاردني ، مبينا انه شاهد عشرات الشباب يعلمون على قراءه وسحب خبر بيان الشخصيات على شبكة الـ cnn باللغة العربية ، كما تحدث الزملاء معاذ البطوش وهبة كيوان وراجي العمري ووائل الجرايشة.

وفي خبر ل بترا قال رئيس لجنة التوجيه الوطني النائب جميل النمري "ان هناك اجماعا على حماية الحريات الصحفية ولن نبادر او نوافق على اي تشريع من شأنه المساس بالحريات الصحفية".

واضاف خلال اجتماع اللجنة بعدد من ناشري المواقع الالكترونية الثلاثاء دعت اليه اللجنة عقب تعرض بعض المواقع للاختراق والقرصنة اننا نتفهم الحاجة الى التطور والكفاءة المهنية والالتزام المهني في الاعلام الالكتروني، مشيرا الى ان اي تعليمات لتأطير عمل المواقع يجب ان تتم بالتنسيق بين جميع الاطراف العاملة بالمواقع الالكترونية.

واستنكر النمري الاختراقات والقرصنة التي تمت مؤخرا لبعض المواقع لاسيما موقع وكالة عمون الاخبارية،واعدا بمتابعة ماحدث مع الجهات المختصة. وقال ان اللجنة تدعم حرية الاعلام الالكتروني وتعتبره جزءا من نسيج الاعلام الذي يرفع سقف التداول ويرتقي بالوعي ليترك الباب مفتوحا حول الحوار الذي لا نقبل ان تنفرد به الحكومة بأي مشروع قد يقيد حرية الاعلام.

واكد النواب اعضاء اللجنة ان اللجنة ستبقى نصيرة للحريات في الاردن من خلال مواقفها الايجابية تجاه الصحافة المحلية والاعلام بشكل عام، معلنين تضامنهم مع تلك المواقع.

وطالبوا ناشري المواقع بتسليط الضوء على اداء النائب الرقابي والتشريعي والدور الذي يؤديه النائب تحت القبة والجهود التي يقوم بها في حواراته مع الحكومة لصالح المجتمع والمواطن.

وقالوا ان عدم تمكين الاعلام من ايصال المعلومة ستجعل المواطن يستقيها من مواقع اخبارية خارجية قد تسيء للوطن وتشوه صورته، مؤكدين في الوقت ذاته ان الحرية الكاملة تواجهها مسؤولية كاملة.

واضافوا "ان بعض التعليقات التي تنشر في المواقع وتذيل الاخبار المنشورة تحمل اساءة واضحة للاشخاص والمؤسسات وتعمل على اغتيال الشخصية دون التحري والتثبت من صحة ومصداقية ماينشر".

وتحدث احد ناشري موقع وكالة عمون باسل العكور عن القرصنة التي تعرض لها الموقع والطريقة التي تمت خلالها القرصنة من خلال سحب بعض المواد واضافة اخرى، مبينا ان القرصنة تمت على جميع المراسلات والمخاطبات التي تجري داخل الوكالة.

واستنكر ناشرو المواقع الذين حضروا الاجتماع هذا العمل واعتبروه مسيئا لحرية الاعلام والصحافة ويسهم في اثارة المخاوف المستقبلية من تكرار عمليات القرصنة التي قد تجبر المواطن على استقاء معلوماته من مواقع خارجية على حد قولهم.

وقالوا ان مواقعهم تهتم بصحة ما يبث وينشر من خلال الحرص على دور الاردن بقيادته الهاشمية التي حرصت على حرية الصحافة وحددت السماء سقفا لها، مؤكدين ايمانهم بالمسؤولية الاخلاقية والوطنية التي يجب ان تتحلى بها مواقعهم.






المصدر من عمون













l,ru ul,k hghofhvd ,l,ru svhdh djuvqhk hgn hghojvhr ,hgrvwkm



 


رد مع اقتباس
قديم 02-09-2011   #2
ج ـــنُوُن الْعَاطِفَه


اوسمتي


الصورة الرمزية ج ـــنُوُن الْعَاطِفَه
ج ـــنُوُن الْعَاطِفَه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1494
 تاريخ التسجيل :  Jun 2010
 أخر زيارة : 04-08-2014 (01:51 AM)
 المشاركات : 13,054 [ + ]
 التقييم :  33015
افتراضي



مشكور اخي على الخبر


 


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

عضونا الكريم صاحب هذا الموضوع / اضغط على احدى ايقونات مواقع النشر لأشهار موضوعك بسرعة البرق وجلب الكثير من الزوار له


الكلمات الدلالية (Tags)
موقع, الاخباري, الاختراق, يتعرضان, سرايا, عمون, وموقع, والقرصنة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
احالة عدد من كبار ضباط الامن للتقاعد ..و"عمون" تنشر اسماء مساعدي مدير الامن الجدد مہجہرد إنہسہآن قسم الاردن اولا وحماة الوطن 2 12-01-2010 04:36 PM
سرايا تنشر اسماء جميع المرشحين المتوقع فوزهم بمجلس النواب حسب استطلاعات الراي مہجہرد إنہسہآن قسم الاخبار المحلية الاردنية والعالمية 6 11-10-2010 09:57 PM
سرايا تنشر التفاصيل الكاملة لواقعة الاعتداء على رجال الأمن العام في سحاب الصياد الحر قسم الاخبار المحلية الاردنية والعالمية 3 12-28-2009 10:00 AM
كما انفردت سرايا ...زيد الرفاعي يقدم استقالته من رئاسة مجلس الاعيان الى جلالة الملك و مہجہرد إنہسہآن قسم الاخبار المحلية الاردنية والعالمية 2 12-13-2009 04:21 PM
سرايا تنشر اسماء الشهداء الاردنين في حادث تحطم طائرة في هاييتي مہجہرد إنہسہآن قسم الاخبار المحلية الاردنية والعالمية 2 10-10-2009 09:26 PM


All times are GMT +4. The time now is 02:13 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0
El3lamy.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
www.jnob-jo.com
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من منتديات

هذا الموقع يستعمل منتجات MARCO1


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426 427 428 429 430 431 432 433 434 435 436 437 438 439 440 441 442 443 444 445 446 447 448 449 450 451 452 453 454 455 456 457 458 459 460 461 462 463 464 465 466 467 468 469 470 471 472 473 474 475 476 477 478 479 480 481 482 483 484 485 486 487 488 489 490 491 492 493 494 495 496 497 498 499 500 501 502 503 504 505 506 507 508 509 510 511 512 513 514 515 516 517 518 519 520 521 522 523 524 525 526 527 528 529 530 531 532 533 534 535 536 537 538 539 540 541 542 543 544 545 546 547 548 549 550 551 552 553 554 555 556 557 558 559 560 561 562 563 564 565 566 567 568 569 570 571 572 573 574 575 576 577 578 579 580 581 582 583 584 585 586 587 588 589 590 591 592 593 594 595 596 597 598 599 600 601 602 603 604 605 606 607 608 609 610 611 612 613 614 615 616 617 618 619 620 621 622 623 624 625 626 627 628 629 630 631 632 633 634 635 636 637 638 639 640 641 642 643 644 645 646 647 648 649 650 651 652 653 654 655 656 657 658 659 660 661 662 663 664 665 666 667 668 669 670 671 672 673 674 675 676 677 678 679 680 681 682 683 684 685 686 687 688 689 690 691 692 693 694 695 696 697 698 699 700 701 702 703 704 705 706 707 708 709 710 711 712 713 714 715 716 717 718 719 720 721 722 723 724 725 726 727 728 729 730 731 732 733 734 735 736 737 738 739 740 741 742 743 744 745 746 747 748 749 750 751 752 753 754 755 756 757 758 759 760 761 762 763 764 765 766 767 768 769 770 771 772 773 774 775 776 777 778 779 780 781 782 783 784 785 786 787 788 789 790 791 792 793 794 795 796 797 798 799 800 801 802 803 804 805 806 807 808 809 810 811 812 813 814 815 816 817 818 819 820 821 822 823 824 825 826 827 828 829 830 831 832 833 834 835 836 837 838 839 840 841 842 843 844 845 846 847 848 849 850 851 852 853 854 855 856 857 858 859 860 861 862 863 864 865 866 867 868 869 870 871 872 873 874 875 876 877 878 879 880 881 882 883 884 885 886 887 888 889 890 891 892 893 894 895 896 897 898 899 900 901 902 903 904 905 906 907 908 909 910 911 912 913 914 915 916 917 918 919 920 921 922 923 924 925 926 927 928 929 930 931 932 933 934 935 936 937 938 939 940